هل نحن عطوف أم الله؟

قد رأیتم طفلا یلجأ إلی أحضان أمّه
و الأم تحبّ کل ولدها بشکل خاص
ربما وجدنا أنفسنا غرباء بین طیات الحياة و لا يوجد أحد نلجأ إليه کالأمّ
و لكن عندنا إله خالق الأمهات، فهو بالتأكيد أرحم من أمهاتنا
إذن ما الذي یقلقنا؟
لسنا غرباء في هذا العالم اللامتناهي و خالق الأكوان يحبّنا
ألا يكفي ذلك لراحة بالنا؟ «ألیس الله بکاف عبده»

وظائف مماثلة
تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.